ريادة أعمال

هل الزبون دايمًا على حق فعلا ؟ والاسباب اللي تخلي الجملة دي مش صح

هل الزبون دايمًا على حق فعلا ! دي من أكتر الجمل اللي ممكن نسمعها ودايما في فريقين , فريق بيتجه ناحية ان العميل دايما على حق، لأن العميل هو أساس البيزنس ولو مفيش عميل يبقى مفيش بيزنس , أما الفريق التاني بيتجه ناحيه مقولة مفيش حاجة اسمها العميل دايما على حق، لأن ده بييجي ع حساب الناس اللي شغالين والحق ده بيمنح العميل الصلاحية لكل حاجة ودي بتبقى معادلة غير عادلة.

هل الزبون دايمًا على حق فعلا ؟

من خلال المقال ده هنوضح ليكوا شوية أسباب ممكن تخلي الجملة الشهيرة دي ” هل الزبون دايمًا على حق فعلا ؟ ” مش صح :

1- بتدي العملاء السيئين ميزة غير عادلة

باستخدام شعار “ العميل دائما على حق ” ممكن العملاء السيئين يطالبوا بأي شيء حتي لو هم مش على حق وده بيخلي عمل الموظفين أصعب بكتير و كمان هيخلي العملاء السيئين ياخدوا معاملة أفضل من الناس المحترمة.

2- نتائج أسوأ لخدمة العملاء

الشركة والإدارة اللي بتنحاز بإستمرار في صف العملاء بدل من الموظفين بيدوا للموظفين الانطباعات دي :

  • الموظفين مالهومش أي قيمة.
  • معاملة العملاء للموظفين غير مهمة.

و بالتالي الموظفين مع الوقت هيحصلهم حالة من المبالاة في خدمة العملاء !

3- اختار الشريحة الصح

مش كل العملا اللي بيجولك من الشريحة المستهدفة للخدمة اللي بتقدمها , عشان كده بتكون طلباتهم مبالغة و مش حقيقية و ممكن يضروا البيزنس بتاعك و يعطلوك عن خدمة العملاء المستهدفين.

لذلك أحيانا النوع ده من العملا الأحسن مايخدش منك الخدمة.

وبكده نتمني نكون قدرنا نجاوبكم علي سؤال هل الزبون دايمًا على حق فعلا ؟

كذلك في موضوعات تانية ممكن تتطلع عليها من خلال قسمنا :

ريادة الأعمال

وعشان تقدر تطلع علي اجدد موضوعاتنا تابع صفحة الفيس بوك الخاصة بنا من هنا :

Facebook

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجي إلغاء إضافة حجب الإعلانات حتي نتمكن من مساعدتك.