بيزنس

مايكروسوفت واوراكل وساب واي بي ام بتخيط العملاء بتوعهم

” مايكروسوفت واوراكل وساب واي بي ام بتخيط العملاء بتوعهم ” دول أكبر 4 شركات ف العالم بتبيع البرمجيات وال4 عندهم دوافع خفية لازم انت كصاحب بيزنس أو كمحاسب مُحتك بالبرامج دي تعرفها وتفهمهما كويس عشان يكون عندك علم بطريقة اللعب والتخييط اللي بيعملوه للشركات بحيث تقدر تتفادي بقدر الامكان اي تخييط ممكن يحصل للشركة بتاعتك قدر المستطاع وإلا هتلاقي شركتك بتشتري منتجات وخدمات مش بتتوافق مع احتيجاتها!

وده من الدروس المستخلصة من حوار “جارتنر – Gartner” في أستراليا،

واللي ذُكر في تقرير IT News في 2011 من خلال الندوة.

محلل جارتنر “دينس جاوجن” شرح ايه اللي الحاجات اللي بتحاول تعملها الباعه الكبار ف السوق وده بناءا على خبرة جارتنر مع عملائها.

مايكروسوفت واوراكل وساب واي بي ام بتخيط العملاء بتوعهم

هنتكلم دلوقتي عن الدوافع الخفية اللي عند شركات مايكروسوفت واوراكل وساب واي بي ام بالتفصيل.

ازاي مايكروسوفت بتخيط العملاء بتوعها ؟

مايكروسوفت عايزه تحمي الويندوز والأوفس، ده الاساس بتاعهم.

كذلك فإن مايكروسوفت شركة منصات “platforms”, و هدفها الأساسي حماية الإحتكار لويندوز و أوفس واللي بيجيب أرباح عالية،

وفي نفس الوقت تعمل platforms تانية يكون من الصعب على الزبائن الإستغناء عنها بعدين

مايكروسوفت بتحاول تضيف وظائف تانية جديدة بحيث المستخدمين الحاليين لويندوز وأوفس يستخدموها هي كمان يعني شغاله بأسلوب التغذية بالتنقيط!

كذلك الهدف الاساس من الproducts الجديدة إنها تحمي الplatforms الاساسية..

والمحلل دينس نبه ف الحته دي وقال متجريش وراء عقلية ” كل شئ من مايكروسوف “!

ازاي أوراكل بتخيط العملاء بتوعها ؟

منتجات أوراكل حقيقة بتنسجمش مع بعضها بصورة كويسة.

قوة بيع أوراكل هى غاية في التركيز من أجل الدفع بطاقم منتجاتها،

بس عندها نقاط أقل في تكاملية منتجاتها ببعض عن شركة SAP في الواقع،

أوراكل بتتردد كتير في إنها تتكلم عن خريطة منتجاتها لأنها خايفه من إن منتجاتها المستقلبية تقضي علي منتجاتها الحالية بمعني أصح خايفه تاكل نفسها،

واوراكل بتحقق أكتر من 90% من مكاسبها من خلال رسوم الصيانه،

كذلك هتحاول تعمل اللي تقدر عليه بحيث تحافظ علي التدفق اللي بيجي من الرسوم دي،

كذلك دينيس قال إن بالرغم من إن أوراكل أكثر الباعة صعوبه ف التعامل معاهم،

لكن زبائن كتير ليهم مستمرين ف الشغل معاهم ع الحال ده.

ازاي أي بي أم بتخيط العملاء بتوعها ؟

أي بي أم عايزة تسيطر على إستراتيجية تقنية معلوماتك!

IBM بتسوق نفسها علي إنها قائدة التفكير بمعني أحسن حد ف مجال تقنية المعلومات

بس شغلها الحقيقي هو بيع الخدمات الاستشارية.

ومديرين الحسابات داخل IBM بيحاولوا يسيطروا علي إستراتيجية تقنية المعلومات بالزبون من أجل الدفع بمزيد من المنتجات الجديدة،

دينيس وصي هنا بإتباع العمل المشترك أو المتعاون مع IBM.

ازاي ساب بتخيط العملاء بتوعها ؟

ساب بتلخبط زبائنها بالإسعار،

زبائن كتير لساب طلبوا المساعدة من “جارتنر” في إنهم يفهموهم سياسة ساب في الأسعار و الترخيص.

وده بإعتبار أن ساب عندها مصطلحات غير إعتيادية في فواتيرهم سواء عند دخولهم او خروجهم من العقود.

دينس قال التحول التقني الكبير واللي كان الدافع وراء أرباح ساب السنوات القليلة الماضية،

تحويل الزبائن الموجودين على نظام R/3 القديم إلى الطاقم الجديد على وشك الإنتهاء،

وده معناه بإن على ساب أنها تكون أكثر إندفاعا مع رسوم الصيانة، عشان كده يفضل انك تتفق علي اسعار الصيانه معهم من دلوقتي!

الخلاصة: دينيس بيقول أغلب الابتكارات اللي عملتها الشركات دي كانت ابحاثهم الخاصة بيهم وهدفهم الحقيقي الابقاء علي الوضع الحالي لاطول فترة ممكنة !

كذلك متنساش تتابع أقسامنا الاكثر مشاهدة وهي :

بيزنس

محاسبة

ممكن كمان تتابعنا علي صفحة الفيسبوك عشان تعرف كل جديد عن موضوعات البيزنس التانية :

Facebook

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى